• الحوار يكون بين طرفين
  • الشبكة الإرترية : من التبشير الى التغيير !؟
  • الكونا ما : بين الحقوق الضا ئعة والقيا دات التا ئهة !؟
  • الى الأمام سر .. الى الخلف در … قف !؟

المثقف الإرتري المسلم بين الحوار والإجترار؟!

عمر جا بر عمر

2012/6/29

الحوار يكون بين طرفين شخصين أو مجموعتين أو حتى دول بهدف الوصول الى أ تفا ق حول قضايا خلافية والحوار كما قا ل المفكر (عبد الوها ب المسيرى ) هو مثل ريا ضة التنس لا تكتمل شروطه ولا يتم الأ ستمتا ع به الا بوجود (لاعب) آخر يرد الكرة !؟.له شروطه ومقدما ته ووسائله ومنا خا ته التى تساعد على إنجا حه أو تتسبب فى فشل.المثقفون    الأ رتريون (النخب والقيا دا ت والنشطاء فى حا لة حوار مع بعضهم البعض منذ التحرير وحتى اليوم وبهذه الصفة فإنه

الشبكة الإرترية : من التبشير الى التغيير !؟

عمر جا بر عمر

Gash Barka omer jaber The Eritrean Network from Proselytization toward changeمنذ عامين ظهرت (الشبكة الإرترية للحوار الوطنى) فى ساحة المعا رضة الإرترية ... وكعادة الإرتريين بدأ ت التصنيفات والتحليلات لطبيعة الشبكة وأهدافها ليس من خلال متابعة ودراسة وتحليل لمواقفها ومضامين برامجها ...ولكن انطلاقا من صور إنطباعية، ترسخت لدى الفرد الإرترى تجاه كل جديد. البعض قال أنها (تنظيم سيا سى جديد يضاف إلى ماهو موجود، وسيدخل فى حلبة الصراع من أجل (السلطة).

الكوناما: بين الحقوق الضائعة والقيادات التائهة !؟

عمرجابرعمر

فى ملتقى الحوار الذى أنعقد فى أثيوبيا  منذ أكثر من عا مين تجمع عدد كبير من الأ رتريين من شتى أنحا ء العا لم – بعضهم لا يعرف أرتريا لأنه ولد وعا ش فى

 الخا رج وبعضهم لم يعا يش مجموعا ت قومية خا رج قوميته بسبب الهجرة ...

أحد هؤلاء أقترب منى بعد أن ألتقينا فى لجنة من اللجا ن وقا ل لى : أريدك أن تسا عدنى على اللقا ء مع( كونا ما ) – لم أعش فى أرتريا لكنى شا هدتهم فى ( الفيديو)

وأعجبت بفنونهم وحيويتهم وقرأت عن تا ريخهم – لكن لم يسعدنى الحظ على أن ألتقى أحدهم!؟ لم أندهش من طلبه فقد صا دفت أيضا ( كونا ما ) لا يعرفون الآخر

الى الأمام سر .. الى الخلف در … قف !؟

عمر جا بر عمر

Gash-Barka omer jaber omer step forwordعند نها ية كل عام يتوقف الأ نسا ن ليراجع ما أنجزه خلال العا م المنصرم ... ما نجح فيه وما لم ينجح. التاجر يقوم بعملية ( جرد ) ومراجعة لحساباته ويرى المكسب والخسارة، كذلك تفعل المؤسسا ت الكبرى والحكومات وحتى الحركات السياسية المعارضة تراجع مواقفها ومسيرتها.

  • Default
  • Title
  • Date
  • Random